ÕÍíÝÉ ÈÑáãÇä ÇáÃØÝÇá

????E E???C? C????C?

احترام حقوق الإنسان ـ احترام عقول الأطفال ـ مشاركة المرأة ـ الشباب روح الوطن

Pic

ماعت توقع بروتوكول تعاون مع المدرسة الديمقراطية (اليمن)

"الثلاثاء, 24-أكتوبر-2017"

المدرسة الديمقراطية -
في إطار التمهيد لتأسيس التحالف الدولي للسلام والتنمية
ماعت توقع بروتوكول تعاون مع المدرسة الديمقراطية (اليمن)

في إطار تفعيل الدعوة التي أطلقتها مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان (مصر) في أكتوبر الجاري لتأسيس التحالف الدولي للسلام والتنمية، فقد وقعت كلا من مؤسسة ماعت (مصر) والمدرسة الديمقراطية (اليمن) بروتوكول تعاون ، وذلك ضمن سلسلة البروتوكولات الجاري توقيعها مع عدد من المنظمات غير الحكومية في عدة دول منها تونس ،الاردن ، أسبانيا ، سويسرا ، النمسا ، اليونان ، إيطاليا ، الولايات المتحدة الأمريكية ، المغرب ، لبنان ، الكويت ، اليمن ، السودان ، السويد ، فلسطين، العراق.
يأتي ذلك في سياق اتفاق مؤسسة ماعت والمدرسة الديمقراطية على العمل معا من أجل تأسيس " التحالف الدولي للسلام والتنمية" ويتضمن البروتوكول عزم كلا الطرفين تنفيذ أنشطة تهدف إلى تحقيق غايات التحالف والمتمثلة في تحسين أوضاع حقوق الإنسان ومواجهة محاولات تقويض السلام وعمليات العنف والإرهاب والترويع ، والعمل بفاعلية من خلال المنتديات والآليات الأممية والإقليمية والوطنية لوقف انتشار تلك الممارسات التي تناهض القيم الإنسانية وتهدد السلام العالمي ، والدعوة لتحسين السياسات العامة المتعلقة بدعم السلام ومناهضة العنف والإرهاب والتطرف.
وتعد المدرسة الديمقراطية, التي تأسست في اليمن في 2002, منظمه غير حكومية تعمل في خلق تجمعات بين الأطفال, والشباب, والنساِء في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان.
وصرح أيمن عقيل رئيس مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان بأن توقيع بروتوكولات التعاون الثنائية هو الخطوة التنفيذية الأولى لتأسيس التحالف والتي سيعقبها عقد المؤتمر التأسيسي للتحالف بمقر الأمم المتحدة بجنيف في الربع الأول من عام 2018 ، حيث سيتم اعتماد النظام الأساسي وانتخاب مجلس امناء التحالف ، وأشار إلى أن الفترة المتبقية من عام 2017 ستشهد توقيع عدد كبير من بروتوكولات التعاون بين ماعت والمنظمات التي أبدت رغبتها في الانضمام للتحالف من عدة دول أوروبية وعربية وأمريكية .
وصرح الاستاذ. جمال عبد الله الشامي, رئيس المدرسة الديمقراطية, بأن هذا التحالف يأتي في الوقت المناسب حيث تشهد معظم الدول نزاعات وحروب مدمره تستهدف البشر, وحروب اقتصاديه وسياسيه, وتحالفات كثيره لا تخدم السلم والديمقراطية , متمنيا أن يعم السلام والأمن جميع الدول وان يكون هذا التحالف المدني له الدور الأكبر في التخفيف من النزعات والحروب. وخلق مجتمع ديمقراطي يؤمن بالحرية والمساواة
وينطلق التحالف الدولي للسلام والتنمية من أرضية المسئولية الأخلاقية لمنظمات المجتمع المدني في صنع السلام ، والقيم الحقوقية التي اتفق عليها العالم منذ عام 1948 وتضمنها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ، ثم عبرت عنها بشكل تفصيلي مجموعه الاتفاقيات والعهود الحقوقية التي اعتمدتها الجمعية العامة للأمم المتحدة تباعا، وسيضم التحالف المنظمات المهتمة بقضايا السلام والديمقراطية وحقوق الإنسان ومناهضة التطرف والإرهاب عبر العالم .

ارسل هذا الخبر اطبع الخبر